" " لأول مرة يكشف رسميا عن أحد الملفات السرية لناسا والبنتاغون لأول مرة يكشف رسميا عن أحد الملفات السرية لناسا والبنتاغون - متع ذهنك  -->

الأحد، 3 مايو 2020

لأول مرة يكشف رسميا عن أحد الملفات السرية لناسا والبنتاغون

طائرة مجهولة الهوية تحلق بسرعات تفوق سرعة الصوت
صورة ملتقطة من مقاطع الفيديو للبحرية الأمريكية لمشهد لجسم طائر مجهول (UFO) يطير بسرعات مختلفة.
(مصدر الصورة: © US Navy)

منذ حادثة روزويل المشهورة التي وقعت في 8 يوليو 1947، حيث زعم البعض من سكان المنطقة وصحافيين بأن ما تحطم هو سفينة فضائية من خارج كوكب الأرض.

لأول مرة  يتم رفع السرية عن مقاطع فيديو لما يسمى "الأجسام الطائرة المجهولة أو UFO '' من قبل البحرية الأمريكية.

تُظهر ثلاثة مقاطع فيديو طائرة مجهولة الهوية تحلق بسرعات تفوق سرعة الصوت.

هذه المقاطع الفيديو الثلاث التي رفعت عنها السرية وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون والتي سبق تسريبها منذ أكثر من عقد من طرف مجموعة بحثية للأجسام المجهولة دون تأكيد رسمي بصحتها آنذاك ، وبقيت تلك التسجيلات المسربة يكتنفها الغموض ، وبقي الجدل حول صحتها من عدمها مستمرا ، إلى أن قامت وزارة الدفاع الأمريكية بنشر تلك التسجيلات على موقعها الرسمي يوم 27 أبريل حيث أحدث ضجة عالمية وطرحت أسئلة كثيرة وجدل حول توقيت نشر ها في هذا الظرف الصعب الذي يعيشه العالم مع وباء كورونا.

تظهر اللقطات التي التقطها طيارو البحرية الأمريكية منذ سنوات طائرة غامضة بلا أجنحة تسير بسرعات تفوق سرعتها سرعة الصوت ، دون وجود وسائل دفع واضحة. نشرت مجموعة البحث UFO في أكاديمية النجوم للفنون والعلوم مقاطع في 2017 و 2018 ؛ في ذلك الوقت ، زُعم أنه تم رفع السرية عن مقاطع الفيديو هذه. ومع ذلك ، في سبتمبر 2019 ، قال "جوزيف جراديشر" ، المتحدث باسم نائب رئيس العمليات البحرية لحرب المعلومات ، ”إن اللقطات لم تتم الموافقة عليها رسميا لنشرها للعامة“.

وقبل بضعة أيام ، ظهرت المقاطع الثلاثة للمرة الأولى على موقع Naval Air Systems Command ، وتم نشرها تحت قانون حرية المعلومات.

عند نشر مقاطع الفيديو ، تقر البحرية الأمريكية رسميًا بأن طياريها واجهوا ما يسمى بالظواهر الجوية غير المحددة ، وفقًا لموقع الأخبار العسكرية Military.com.


تم تسجيل المشاهد الثلاثة ، التي جرت في نوفمبر 2004 ويناير 2015 ، من قبل طياري مقاتلات F / A-18 Hornet خلال تدريبات عسكرية في المجال الجوي المحظور. على عكس الطيارين الآخرين، قال الطيار البحري الملازم "داني أكوين" في السلسلة الوثائقية لعام 2019 "مجهول: داخل تحقيقات UFO الأمريكية" على قناة "History”على عكس الطائرات المقاتلة ، فإن الألغاز المحمولة جوا لم يكن لها جناح مميز ، ولا ذيل مميز ، ولا شكل العادم مميز“.

وقال المتحدث بإسم البنتاجون ، "سو غوف" ، في تقرير صادر عن مسؤولي وزارة الدفاع ، إنهم أصدروا مقاطع الفيديو بعد أن قرروا أن ”اللقطات لا تكشف عن أي قدرات أو أنظمة حساسة ، ولا تؤثر على أي تحقيقات لاحقة في غارات المجال الجوي العسكري بظواهر جوية غير معروفة“.

وإدعت أكاديمية النجوم للفنون والعلوم حين نشرها لهذه المشاهد الجوية السرية آنذاك ، في ديسمبر 2017 ، ومارس 2018. بأن ”مقاطع الفيديو الثلاث قد خضعت لعملية مراجعة رفع السرية الرسمية من حكومة الولايات المتحدة ووافقت على نشرها علنًا“، ورد على هذا الإدعاء المتحدث باسم نائب رئيس العمليات البحرية "جوزيف جراديشر" في عام 2019 ، حيث قال ”لم يتم رفع السرية عن اللقطات ويجب ألا تتم مشاركتها علنًا“.

لا يوجد حتى الآن تفسير رسمي من وزارة الدفاع الأمريكية للطائرة الغامضة التي سجلها الطيارون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا على قرائة الموضوع أي ملاحظة أو سؤال اكتبه هنا